تناتيش
ضيفنا الكريم:
سجلاتنا في منتدى تناتيش
تفيد بأنك غير مسجل لدينا ، وكم هي سعادتنا عند قيامك بالتسجيل ، لتصبح واحدأ من أسرة المنتدى

نتمنى لك دوام الصحة والعافية






تناتيش


 
التسجيلالرئيسيةبحـثدخولللتواصل مع الإدارة

شاطر | 
 

 نوبات الذعر ( أسبابها وعلاجها )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الإعصار
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 98
العمر : 34
البلد : مصر
رقم العضوية : 3
تاريخ التسجيل : 21/06/2008

مُساهمةموضوع: نوبات الذعر ( أسبابها وعلاجها )   الخميس يونيو 26, 2008 12:12 am


ذكرت مصادر طبية المانية ان الانسان قد يصاب بنوبة ذعر فى أى مكان ويترتب على ذلك زيادة فى سرعة نبضات القلب وينتاب المصابون بنوبات الذعر رغبة جامحة لا يمكن تفسيرها فى الفرار.

وقالت المصادر الطبية ان الشباب يمثلون الفئة الرئيسة التى تصاب بنوبات الذعر ويمكن أن يشعر المرء بالفزع فى أى مكان دون سابق انذار كما أن المرأة أكثر عرضة للاصابة بالذعر مقارنة بالرجل.
وتقول البروفيسورة ان كارو وهى طبيبة أمراض نفسية بجامعة ايبندورف فى هامبورغ بالمانيا ان الخوف فى الاساس هو شعور جيد لانه يؤدى الى رد فعل دفاعى فى المواقف الخطرة.
من جانبها قالت البروفيسورة أنجيليكا ايرهاردت وهى عضو فى فريق بحثى بمعهد ماكس بلانك لدراسات القلق فى ميونيخ ان معظم أشكال الخوف تواكبها أعراض بدنية مثل تصبب العرق أو الارتجاف أو زيادة فى سرعة نبضات القلب.
واضافت ايرهاردت... قد يصاب البعض بنوبات ذعر دون وجود أسباب واضحة وكثيرا ما يصاحب نوبات الذعر خوف مرضى من الاماكن المفتوحة.
بدوره اوضح البروفيسور هانز مارتين هارتمان من مركز أبحاث القلق فى برلين ان المرء يشعر فى هذه الحالة بالخوف من الاماكن المزدحمة ويشعر بعدم القدرة على التعامل مع الموقف الذى يواجهه والرغبة فى الفرار الى مكان امن.

أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد
يقول د.أحمد شيشاني في مقال له في موقع البوابة إن القلق والخوف والوقوع فريسة لأفكار معينة، والميل نحو القيام بعمل أو سلوك معين، كرد فعل لموقف أو ظرف معين حدث فعلا أو على وشك الحدوث، يعتبر شيئا طبيعيا في حياة الإنسان اليومية، حيث أن هذه المشاعر حسب رأي خبراء الصحة النفسية ما هي سوى صمام الأمان، والذي يقوم بتحذير الإنسان من وجود خطر ما يهدد الجسم وضرورة تجنب هذا الخطر من خلال سلوك أو ردود فعل معينة.
وفي الواقع فإن الجسم يقوم عند حدوث مشاعر الخوف والقلق، بسلسلة من التغييرات الفسيولوجية الداخلية والتي من شأنها مساعدة الإنسان على التعامل مع موقف الخطر الوشيك سواء بالهرب من الموقف أو مواجهة الموقف.
إلا أن مشاعر الخوف والقلق عندما تصبح شيئا دائما في حياة الإنسان اليومية وتزداد حدتها وإلى درجة التأثير سلبيا على قدرة الإنسان على القيام بوظائفه اليومية الحياتية بصورة طبيعية وبالكفاءة المعتادة، فإن هذه المشاعر السلبية تتحول إلى مرض أو بالأحرى مجموعة من الأمراض تسمى مجتمعة بأمراض القلق النفسي.
وهذه الأمراض متفاوتة في الشدة وفي درجة الخطورة التي تشكلها على صحة الإنسان الجسمية (البدنية) أو النفسية.
وعن أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد يقول شيشاني: إن أي مشاعر خوف وذعر شديد والخوف من خطر وهمي لا وجود له تسمى طبيا بأمراض نوبات الهلع والذعر الشديد غير المبررة.
أعراض المرض:
- ضيق في التنفس.
- زيادة عدد دقات القلب بشكل كبير.
- مشاعر ضيق وألم في منطقة الصدر.
- الشعور بالاختناق.
- الدوخة والدوار وعدم القدرة على المحافظة على التوازن.
- وخز وألم خفيف وضعف مفاجئ في اليدين والساقين.
- إفراز العرق بشكل سريع وكثيف.
- الارتجاف والقشعريرة وربما الإغماء.
- القيئ، والغثيان، والإسهال.
- الشعور بقرب الإصابة بالجنون (فقدان العقل) أو حتى الموت.
وتحدث أمراض نوبات الهلع والذعر الشديد عادة في فترة المراهقة أو السنين الأولى بعد البلوغ، والأسباب تتراوح بين الوراثة وعوامل كيميائية حيوية إضافة للأسباب النفسية مثل خوف وذعر قديم مكبوت داخل المريض.
وإن تناول كميات كثيرة من الكافيين (قهوة، شاي، مشروبات غازية) حسب رأي أطباء الصحة النفسية يؤدي إلى تنشيط وحفز حدوث نوبات الذعر والخوف الشديد.
وإن حوالي 75% من حالات الخوف والذعر الشديد تحدث أثناء الليل بحيث ينهض المريض ودقات قلبه سريعة وقوية ويشعر وكأنه مصاب بنوبة قلبية بسبب آلام الصدر وإفراز العرق الشديد ونشاط القلب غير الطبيعي التي تصاحب نوبات الذعر والخوف الشديد.
********

سبل العلاج:
- علاج نفسي.
- علاج سلوكي.
- تمرينات التنفس وذلك للتخفيف من هذه الأعراض المصاحبة للنوبة.
- العقاقير مثل العقاقير المضادة للقلق والمضادة للاكتئاب.
وعادة، ثلاثة أشهر من العلاج تكفي لحدوث تحسن كبير في حالة المريض وحوالي 50% من المرضى يشفون تماما من المرض بعد تلقي العلاج لمدة 3 أشهر، حيث أن في حالة عدم تلقي المساعدة والعلاج، فإن المرض قد يتطور إلى لجوء المريض للانتحار أو محاولة الانتحار.
*********

من منتديات الطب البديل

****
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نوبات الذعر ( أسبابها وعلاجها )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تناتيش :: المنتديات الطبية والصحية :: تناتيش الطبي العام-
انتقل الى: